أوروبا و بداية الانهيار بقلم العميد متقاعد مختار بن نصر

هناك بعض المؤشرات تدل على ان أروبا تعيش وضعا صعبا على كل المستويات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والامنية
منذ ايام لفتت الانظار قصة مدينة “كيلنقراد” المدينة الروسية الموجودة داخل الأراضي اللتوانية. والبعيد عن الأراضي الروسية والتي يتكلم سكانها الروسية ولهم ولاء مطلق لبلدهم روسيا (..عند تفكك الاتحاد السوفيتي ظلت هذه المدينة تابعة لروسيا وبعيدة جدا عنها )..لتوانيا التابعة للاتحاد الاروبي هددت بمنع اي اتصال أو امدادات مهما كانت لهذه المدينة الروسية التي أصبحت محاصرة ..و شرعت في تنفيذ العقوبات عليها..عندها هددت روسيا رسميا بأن اي منع للتواصل مع المدينة أو منع الحركة منها واليها أو منع الإمدادات سيؤدي إلى تدخل مباشر في لتوانيا وبالتالي الى حرب مع الاتحاد الأوروبي..على أثر التهديد الروسي تراجعت لتوانيا عن تنفيذ العقوبات على المدينة..
هذه الأيام كل الصحف الاوروبية منشغلة بأزمة الطاقة و بمسالة التضخم التي تجاوزت كل الحدود المعقولة وأصبح الوضع الاقتصادي في أوروبا على غاية من الخطورة وتصاعدت أصوات العديد من السياسيين والمفكرين لتدق ناقوس الخطر ولتلفت نظر القيادات السياسية بأن الوضع يسير إلى الأسوأ وان العقوبات الموجهة إلى روسيا اكتوت بها اولا البلدان الاوروبية. وان الاقتصاد الاروبي يعاني صعوبات جمة وان اليورو نزل إلى مستويات قياسية امام الدولار.. وهو مستمر في النزول..وسيكون لضعف العملة الاوروبية اثار وتداعيات جمة على كل البلدان الاوروبية وعلى الاقتصاد العالمي ..إضافة إلى غلو الأسعار.. ما يفسر المصاعب السياسية والدبلوماسية التي تعيشها أوروبا منذ انطلاق العمليات العسكرية في اكرانيا والشروع في تنفيد العقوبات على روسيا ..
اخذت الازمة برقاب زعماء أوروبا..الذين انساقو في سياسة العقوبات ضد روسيا ..استقال رئيس وزراء بريطانيا وهذا المستشار الألماني يواجه فضيحة حضوره احتفالات حزبه حيث تم اغتصاب فتيات اثناء الحفل وهناك من بدا يلمح لاستقالته..رئيس فرنسا تتم مواجهته بقضية دعم مؤسسة بطريقة غير شرعية لما كان وزيرا للاقتصاد والقضية بدأت تتفاعل وهناك من خصومه من يدعوه للاستقالة.. رئيسة وزراء إستونيا استقالت أمام تفاقم المشاكل الاقتصادية للبلاد .. رئيس الوزراء الإيطالي قدم استقالته أمام رفض البرلمان ميزانية لدعم الشركات الخاصة والاقتصاد الإيطالي..هولندا تشهد مظاهرات منذ ايام بلا هوادة مما أدى إلى قطع الانترنات في عدة مناطق…الحرب اذن سببت مشاكل جمة لأوروبا وبدأت الشعوب الاوروبية تري وتكتشف هول الكارثة القادمة…الحرب متواصلة وأمام تفطن الروس لدقة اعتراض صواريخهم..بمساعدة امريكية واضحة. التجأوا في الأيام الاخيرة إلى استخدام صواريخ “كاليبر” التي تطلق من الغواصات والتي من الصعب تحديد أماكن انطلاقها ومساراتها..وهي طريقة بارعة لتفادي التتبع والرصد الامريكي خلافا للصواريخ الأرضية..الروس يتقدمون في الشهر الخامس من الحرب ومصرين على بلوغ أهدافهم وهم بصدد اعداد جيش جديد لمواصلة المهام ..و يؤكدالروس ان الهجوم الحاسم لم يأت بعد ..في المقابل يصرح الرئيس الاكراني بأنه بصدد حشد مليون جندي للقيام بهجوم مضاد …ويواصل مساعيه في طلب السلاح والدعم المالي ..ما جعل الاروبيون ينزعجون من تكلفة هذه الحرب التي زج فيها الجميع ..أمريكا تواصل الدعم اللامحدود بغرض هزيمة روسيا ..بريطانيا استقدمت عشرة آلاف جندي اكراني لتدريبهم على اراضيها على الاسحلة والقتال ..كل ذلك يدل ان الحرب متواصلة برغم الضرر الحاصل للجميع ..والتصعيد متواصل من كل الاطراف . فبلاروسيا تتهيأ لهجوم على اكرانيا لفتح جبهة أخرى..وتم تسريب صور عن التدريبات المكثفة ولطائرات روسية وحشود ضخمة على الحدود الشمالية لاكرانيا.
إبان الحرب العالمية الثانية فعل الشتاء فعلة في الجيش والمعدات والاسلحة الالمانية مما أدى إلى انهيار الجبهة وتقدم الجيش الأحمر إلى وسط برلين واسقاط ألمانيا…هل يفعل شتاء 2023 فعله بأوروبا. وهل ستصمد اوروبا واكرانيا أمام النقص الفادح في الطاقة والصعوبات الاقتصادية الجمة ..وهل ستتحمل الشعوب الاوروبية تهور قادتها… وانسياقهم في معارك خاسرة.. سيكون الشتاء القادم قاس على الجميع وربما يكون شتاء الحسم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE