الرئيس الإيراني يحذر الولايات المتحدة وإسرائيل من رد قاس على أي عمل ضد بلاده.

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الخميس 14 جويلية 2022  إن الجمهورية الإسلامية سترد “ردا قاسيا” على أي خطأ من جانب واشنطن أو حلفائها، وذلك ردا على تصريحات واشنطن ضد طهران من القدس.

وحذّر الرئيس الإيراني -في خطاب تلفزيوني ألقاه في محافظة كرمانشاهالولايات المتحدة وحلفاءها من زعزعة أمن الشرق الأوسط، وذلك بعد توقيع الرئيس الأميركي جو بايدن الذي يزور إسرائيل إعلانا أمنيا بين واشنطن وتل أبيب موجهًا بالدرجة الأولى ضد طهران.

وتوجه رئيسي بالقول إلى الأميركيين وحلفائهم الإقليميين إن “الأمة الإيرانية لن تقبل بأي انعدام للأمن أو أزمة في المنطقة”، وإن “أي خطأ في هذه المنطقة سيُتعامل معه برد قاس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE