النفايات الطبية الخطرة: أطنان تتراكم بالمستشفيات وكارثة بيئية في الأفق

قال وليد مرداسي الناطق الرسمي الغرفة الوطنية لجمع النفايات الطبية الخطرة الاثنين 18 جويلية 2022 أن تعليق نشاطهم انطلق يوم 15 جويلية بعد إرسال برقية تنبيه بالإضراب إلى وزارتي الصحة والبيئة.

وأكد أن الغرفة لم تتلق أي تفاعل من سلط الإشراف وهو ما دفع منظوريها إلى تعليق النشاط وعدم رفع النفايات، متابعا ” منذ تاريخ 15 جويلية 2022 هناك 25 طنا من النفايات الخطرة تسجل يوميا لم يقع رفعها، ولا وجود لمناطق تجميع في المستشفيات إضافة إلى النفايات المتواجدة في المصحات ومراكز تصفية الدم..”

واعتبر وليد المرداسي أن الحل يكمن في الحوار مع السلط المعنية، موضحا ” 9 شركات صغرى تقوم برفع النفايات لكنها لم تتحصل على مستحقاتها المالية منذ أكثر من سبعة أشهر.. وهو ما دفعنا إلى الإضراب .

المصدر موزاييك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE