من 7 إلى 11 مارس: تنظيم الدرس الدولي العاشر للإسناد الصحي بالوسط الصحراوي في توزر

تنظّم الصحة العسكرية من 7 إلى 11 مارس بتوزر الدرس الدولي العاشر للإسناد الصحي بالوسط الصحراوي بتوزر الذي ينتظم سنويا منذ سنة 2009 تحت إشراف وزير الدفاع الوطني وبرعاية المجلس الدولي للطب العسكري وبالتعاون مع معهد باستور وكلية الطب بتونس بمشاركة 25 مشاركا من 10 دول هي تونس، الجزائر، قطر، الأردن، البحرين، ألمانيا، فرنسا، بريطانيا، النمسا وبوركينافاسو بهدف تكوين الإطار الطبي مدني وعسكري في مجال التعايش بالوسط الصحراوي.

وقال العميد طبيب رياض العلاني عن الإدارة العامة للصحة العسكرية لشمس أف أم، إن التكوين يتم في عدة مجالات بالأساس الأخذ بالذّمة لضربات الشّمس والحرارة والتأقلم مع الوسط الصّحراوي، واللشمانيا وهو مرض منتشر في بعض الدول يصيب بعض العسكريين الذين يقومون ببعض المهام، والتصرّف في المياه وسلامتها وأيضا لدغات العقارب والأفاعي .

وأشار العميد العلاني إلى احتواء برنامج الدرس على زيارات ميدانية بالوسط الصحراوي حيث ستتم زيارة ديوان رجيم معتوق باعتبار أهميّة إحياء الصحراء التي يمتلك فيها تجربة كبيرة أين ستنفذ بعض الأنشطة الميدانية حول المحيط الصحراوي، وسستم زيارة الوحدة الترابية بدوز للاطّلاع على المهاري وطريقة التعامل معها وستكون فرصة للضيوف لركوبها.

ويختتم الدّرس يوم الخميس بتمرين ميداني على مدار اليوم بتقديم غسعافات لبعض المصابين باصابات ضمن المواضيع المدروسة وفقا لما صرّح به للعميد طبيب رياض العلاني.

المصدر شمس اف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE