وزير التّربية يتوجه برسالة إلى الفاعلين التربويّين ومكوّنات الأسرة التربويّة كافّة

نشرت وزارة التربية على صفحتها الرسمية على الفيسبوك  الجمعة 08 جويلية 2022 رسالة توجه بها وزير التربية إلى الأسرة التربوية هذا نصها :

بمناسبة اختتام السّنة الدراسيّة 2021- 2022، والإعلان عن نتائج الامتحانات والمناظرات الوطنيّة (دورة 2022)، وإيمانا من وزارة التربية بأهمّية الجهود التي دأب على بذلها الإطار التّربوي بمختلف أسلاكهم، واعترافا بقيمة العطاء الذي أجزلتم، حيث تجنّدتم جميعا محليّا وجهويّا ومركزيّا، لتقدّموا جسيم التّضحيات ولترفعوا باقتدار تحدّي الوصول بالسّنة الدراسيّة إلى ضفاف الأمان وإنجاز الامتحانات والمناظرات الوطنيّة في أفضل الظّروف الكفيلة بتحصينها من محاولات التّلاعب والإرباك وبضمان تكافؤ الفرص بين المترشّحين، بروح وطنيّة خالصة وبدرجة عالية من المهنيّة وبإحساس عميق بالمسؤوليّة التربوية،
فإنّني أتوجّه إليكم جميعا بأسمى معاني الشّكر والتّقدير لجهودكم القيّمة ولمساهمتكم الفعّالة في إنجاح هذه المحطّات الوطنيّة في نطاق الالتزام بالقيام بالواجب وأداء الأمانة التّربويّة.
كما لا يفوتني أن أنوّه بالدّور الذي نهض به الشّركاء الاجتماعيّون من نقابات ومنظّمات ونسيج جمعياتي لما جسّموه من انخراط بنّاء ومسؤول في إنجاح السّنة الدراسيّة. مثلما يجدر التنويه بما بذلته مصالح مختلف الهياكل المتدخّلة، من سخيّ الجهود لإسناد عمل الوزارة في تأمين منظومة الامتحانات الوطنيّة.
وأودّ بذات المناسبة، أن أتوجّه إلى النّاجحات والنّاجحين من التّلاميذ في جميع مستويات تعلّمهم ومراحلها، ومن خلالهم إلى أوليائهم الأفاضل، برسالة تهنئة لقاء ما حقّقوه من نجاحات، هم جديرون بها، راجيا لهم مزيد التألّق والتميّز، وداعيا إيّاهم إلى مواصلة الجدّ والمثابرة في دروب العلم والمعرفة.
هذا وإذ أجدّد التّأكيد على مزيد البذل والعزم من أجل النّهوض بواقع المنظومة التربويّة التونسيّة، وهو الهدف الذي يعمل لأجله مختلف الفاعلين التربويّين دون استثناء، فإنّني على ثقة تامّة من مواصلة الأسرة التربويّة تكثيف الجهود وتضافر العزائم، حتى تكون نتائج العمل على قدر غزير العطاء، وحتّى ترتقي المدرسة التونسيّة بأدائها نحو المستوى الذي نرجوه جميعا، وهي المدرسة التي لها على الفرد والمجتمع أفضالٌ لا تُحصى في بناء الإنسان وفي تجسيم تطلّعات التونسيّات والتونسيّين في تنشئة الأجيال المتعاقبة على قيم الاجتهاد والمثابرة والجدارة وفي رسم مستقبل مشرق لبلادنا وبناء مجدها.
Aucune description de photo disponible.
Smadhi Nabil et 485 autres personnes
132 commentaires
88 partages
J’aime

Commenter
Partager

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE